آيات عرابي تكتب|مغامرات أبو منة في البحث عن ميزو طرطشة ونننص العايق!

الحاج لطفي أبو منة كان يسير في الشارع مهرولا ليعود لمنزله بعد صلاة العشاء في المسجد حتى يستطيع اللحاق ببرنامجه المفضل ولكي يستمتع بمشاهدة مقدمة جديدة من المقدمات النارية التي تشفي غليله وتدوس على رقبة شاويش الانقلاب السيسي (عدو الشعب)

وفي الطريق يفكر الحاج أبو منة في تعليق مذيعه المفضل ميزو طرطشة على زيارة وزير خارجية قطر وتصريحه الذي قال فيه أن الشاويش سيكة رئيس منتخب

لابد أن المقدمة اليوم ستكون فوق النارية هذه المرة

فاليوم كان مليئا بالأخبار والأحداث التي يريد أن يسمع عنها مقدمة نارية من مذيعه المفضل ميزو ومن مذيعه المفضل الآخر نننص العايق خاصة وأن وزير خارجية قطر تقابل مع السيسي ووجه له دعوة لزيارة قطر

“ده أكيد تكتيك وخطة استراتيجية من تميم المجد للضغط على السيسي للإفراج عن الاخوة المعتقلين” … لطفي يحدث نفسه بصوت عالي

فجأة يقطع صوت عمرو أديب القادم من على أحد المقاهي في الشارع حبل أفكاره ويصيبه بصدمة جعلته يحاول الهرولة أكثر وأكثر فالأمر جد خطير

الحاج لطفي أبو منة لا يستطيع أن يصدق نفسه فقد سمع الطبال عمرو أديب الذي كان منذ عدة أشهر يسب في الحاجة موزة ( أم تميم) وهو يطبل لقطر

يحدث نفسه من جديد “يا نهار طين .. مش بعيد يا واد يا أبو اللطايف تصحى من النوم في يوم من الأيام تلاقي عمرو أديب في قطر وحكومة تميم المجد بتكرمه كأفضل مذيع أو نصحى في يوم نلاقي قناة الجزيرة بتعمل لقاء مع السفاح السيسي”

…. يهز رأسه مستنكرا هذا التفكير ويقول لنفسه يا ترى ميزو ونننص هيقولوا ايه على قنوات إسطنبول

يضع الحاج لطفي يده على جبهته (في وضع تفكير عميق) ويقول لنفسه ” نفسي أسمع مقدمة نارية تمسح بالسيسي الأرض” ثم يحدث نفسه من جديد، “هو اللي انا شايفه ده معقول تميم المجد وقطر قلعة المضيوم مع الشاويش سيكة … أكيد أنا باحلم.. أيوة باحلم”

الحاج لطفي لا يزال يسمع صوت عمرو أديب يأتيه من بعيد من المقهى المجاور لمنزله ولا يصدق أن الكلام الذي يسمعه عن الشقيقة قطر يسمعه على قناة من قنوات المخابرات الماسرية

لا يستطيع أبو منة تصديق أن عمرو أديب الذي كان يسب قطر وموزة ليل نهار ويتهم المعارضين بالتخابر مع قطر بل ويتهم الرئيس مرسي الله يرحمه بالتخابر مع قطر أنه يشكر في تميم ويقول كلام أشبه بالتطبيل من الوصف

الحاج لطفي أبو منة لا يزال يسير في الشارع ممنيا نفسه بمقدمة نارية ولا يعلم المصيبة التي في انتظاره فالمقدمات النارية أصبحت مقدمات بالمهلبية

فجأة يتذكر الحاج لطفي مصيبة ويحدث نفسه مجدداً

فجأة يتذكر أنه قرأ مقالات لتلك المرأة العميلة آيات عرابي عن المصالحات المتوقعة بين قطر ومصر وتركيا ومصر ، وأنها كانت تقول أنه حين تحدث المصالحة لن يسمع أحد مقدمات نارية

يحاول الحاج لطفي طرد هذه الأفكار الشريرة من رأسه فهو لا يزال يعتقد أن الخليفة ليفة هو ثعلب الثعالب وأن تميم المجد يقوم بمناورة لمصلحة المصريين أقوى بمراحل من مناورات نسور النيل

لطفي يسير شارداً فقد شعر فجأة بزلزال كبير في رأسه ويكاد عقله يتوقف عن التفكير

فقد تذكر فجأة طوفان من المقدمات النارية التي كانت تمنيه بشرفاء الجيش الذين يستعدون للانقلاب على الانقلاب، والمقدمات النارية التي كانت تتحدث عن الملك سلمان وكيف أنه مختلف عن أخيه الملك بتنجان وعن الاصطفاف الوطني الجميل ووحدة الصف التي ستسقط السيسي

ثم يتذكر كيف أن آيات عرابي حذرت من سلمان ولم يستمع إليها أحد وحذرت من تميم وأردوغان

فجأة يشعر الحاج لطفي ببرودة شديدة تسري في أطرافه وبدأ العرق يتصبب على وجهه وعينيه ويحدث نفسه مجددا ” يعني ايه؟ كانوا بيخدعونا زي ما كانوا بيخدعونا وبيطبلوا لسلمان وللعساكر الغلابة..
معقولة يكون كل اللي عشناه ده خدعة.. معقولة تكون آيات عرابي مش عميلة ومكانتش عاوزة توقف الدعم الخليجي والسعودي عن الثورة”

ثم يستكمل محدثاً نفسه “لا اطمئن يا أبو اللطايف قنوات إسطنبول مستحيل تكون بتخدعنا”

يحاول الحاج لطفي طرد الأفكار المريبة من رأسه مرة أخرى ويمني نفسه ويقول لها

“قنوات إسطنبول مستحيل تتخلى عنك ومش هتتاطي ولا هتبيع وأكيد هاسمع الليلة مقدمة نارية جامدة من ميزو طرطشة عن خطة الخداع الاستراتيجي لتميم المجد والسلطان المعظم الخليفة أردوغان”

يصل الحاج لطفي إلى منزله ويصعد السلم وهو يتصبب عرقا من الخوف والقلق

جلس الحاج لطفي أبو منة أمام شاشة التليفزيون وهو يعد الدقائق والثواني وهو يمني نفسه بأن مذيعه المفضل سيظهر وسيقول له أن السلطان أردوغان والأمير تميم يقومان بخطة استراتيجية للسيطرة على السيسي وأن اردوغان الثعلب الماكر يقوم بعمل خطة محكمة لاحتواء السيسي وتجنيده وضمه تحت لواء الجماعات الإسلامية

فجأة تطل عليه أحد مذيعات قنوات إسطنبول وهي تقدم برنامج ( كيف تسعدي زوجك)

يفرك الحاج لطفي عينيه وهو غير مصدق .. هل هذه قنوات إسطنبول أم قنوات فتافيت السكر

يقلب أبو منه لقناة اسطنبولية أخرى عسى أن يشاهد مذيعه المفضل الآخر الأستاذ نننص العايق ولكنة يفاجأ بمذيع آخر يقدم طريقة عمل الممبار

لم يستطع الحاج لطفي أبو منة أن يسيطر على أعصابه من الصدمة وأخذ ينادي على زوجته انشراح بصوت عالي

تأتي انشراح على عجل من المطبخ وهي تحاول أن تفهم ماذا يحدث لتفاجأ بزوجها وهو يصرخ في وجهها مشيرا إلى المذيع على الشاشة وهو يقول لها ( صوتي يا إنشراح قطر هتستضيف عبد الفتاح)

فجأة تحدث مفاجأة

بعد دقائق عصيبة اعتقد أبو منه أنه لا أمل

يطل عليهم صاحب الطلة البهية وبطل المقدمات النارية

يتنفس الحاج لطفي الصعداء ويقول بصوت عالي “أيوة بقى شنف وداني يا أوستاذ”

الأستاذ على الشاشة يفتح يديه ثم يضمهما وهو يقول “النهاردة”

ثم صمت

ثم يعاود المحاولة

“النهاردة”

الحاج أبو منة بصوت عالي “قول يا أستاذ الله يكرمك النهاردة ايه”

“النهاردة كان يوم عظيم بكل المقاييس … انتم طبعا عارفين”

صمت جديد

الحاج طلعت “عارفين ايه؟”

ميزو يستكمل “طبعا انتم عارفين ان وزير خارجية قطر زار مصر والحقيقة دي خطوة مهمة جدا

وبالمناسبة وعشان يبقى الكل عارف

اللي بيحصل ده خطة عبقرية من تميم وأردوغان لخداع السيسي والسيطرة عليه واحتوائه ضمن المعسكر الإسلامي وعشان يضغطوا عليه للافراج عن المعتقلين”

الحاج لطفي ينظر لميزو ويقول ” ها قول تاني كده احتواء مين ومعسكر إسلامي مين وفين .. وهو السيسي ده أصلا مسلم”

الصدمة كانت كبيرة على الحاج لطفي الذي كان يمني نفسه بمقدمة نارية فإذا به يسمع كلام ما أنزل الله به من سلطان لا يصدقه طفل صغير في الروضة

فقرر أن يحول المؤشر ليستمع إلى مذيعه المفضل الآخر الأستاذ نننص العايق الذي بدأ مؤخرا يتفرغ لبث أفكار مشبوهة عن الصحابة ولكن الأستاذ نننص ظهر على الشاشة وهو لا يستطيع النطق حتى باسم السيسي

فأخذ الحاج لطفي أبو منة يضرب أخماسا في أسداس من هول ما رأى

وقرر أن يدخل على صفحة العميلة #آيات_عرابي ليسبها فهي السبب في تحول تميم وأردوغان بسبب مهاجمتها لهم

هل أدركت الآن يا حاج لطفي عدد جرادل المقالب التي شربتها أنت وغيرك … الخدعة التي شربتها عبر سنوات استطاع فيها خبراء الاصطفاف من تحويل الثورة إلي مجرد مكلمة ومصطبة للهري واستطاعوا تحويلك من ثائر إلي معارض كيوت و”مواطن صالح”
ينتظر بعض المقدمات النارية التي لا تسمن ولا تشفي من جوع؟

. هل أدركت الآن الثمن الذي دفعته من دينك في تمييع معاني الثورة وتحويل صراعك مع أعدائك من الطواغيت عملاء اليهود والنصارى إلي ما يشبه المطالب الفئوية لتحسين ظروف العبودية في حظائر سايكيس بيكو

. فبدلا من أن تصبح ثائرا علي النظام العالمي المحارب لله ورسوله صلى الله عليه وسلم، صرت تتحدث عن السيسي الفاشل وقيادات العسكر الحرامية الذين أفسدوا الجيش المصري العظيم، والدولة المصرية العظيمة صاحبة حضارة السبعة آلاف سنة ، والمرحلة القادمة سيأخذونك في طريق مختلف تماما حتى تقبل بالسيسي حاكما لمصر.. فها هي تركيا الدولة العظيمة وقائدها المحنك وثعلب السياسة الماكر يضع يده في يد السيسي ويعترف به وكذلك السيسي، فمن أنت حتى تعترض

ورسالتي للحاج لطفي أبو منة

أرجو ألا تفهمني خطأ أنت وغيرك فأنا أنا لا أكتب هذا الكلام لمحاولة إفاقتكم

فلا أظن أن من لم يفق بعد كل هذا سيفيق يوما، ولكن لأعذر نفسي أمام الله بإنكار المنكر، أما مستهلكي زبد الطواغيت فأقول لهم إن كلامي هذا ليس لك ولا لأصحابك، فأنت وأمثالك لا يصنعون تغييرا، وإنما همج رعاع أتباع كل ناعق وأنصار من غلب.

“أَوَلَا یَرَوۡنَ أَنَّهُمۡ یُفۡتَنُونَ فِی كُلِّ عَامࣲ مَّرَّةً أَوۡ مَرَّتَیۡنِ ثُمَّ لَا یَتُوبُونَ وَلَا هُمۡ یَذَّكَّرُونَ” التوبة 126.

2 thoughts on “آيات عرابي تكتب|مغامرات أبو منة في البحث عن ميزو طرطشة ونننص العايق!

  1. مزاحم خليل says:

    تحية اعتزاز وتقدير لك يااستاذة في كل مقالتك تضعي النقاط على الحروف وتكشفي كل مايدور فوق الطاوله وتحتها والحمدلله كل توقعاتك اصبحت حقيقه واقعه وياريت يصحى المغيبين من غيبتهم وينظروا الى الامه والى مصر حتى النيل الذي هو كان رمز مصر أصبح في خبر كان وانا الامه الاسلاميه تحت تخدير هؤلاء الموظفين الخونه العملاء للنظام العالمي لايهمهم سوى البقاء على كرسي الحكم ومصالحهم الشخصيه ورح العبيد الذليله التى تسري في اجسادهم
    تحية اعتزاز وتقدير لشخصك على جهودك في التوعيه لهذه الامه المغيبه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *