آيات عرابي تكتب | انتهاء الربيع العربي!

الجمهور العادي لديه ذاكرة السمك

هو لا يرى مواقف قطر ولا تركيا قبل مرحلة الربيع العربي

لذلك فما يعلق بذاكرته هو مجرد طنطنات حماسية وهذه تجيد اجهزة الاعلام تضخيمها لصناعة جمهور مشجعين

علم النفس السياسي مسألة اقرب للسحر وهو علم متطور وله أصوله

ولذلك لا يصعب وضع برنامج طويل بطيء الخطوات تدريجي لتبديل آراء الناس وتضليلهم خصوصا ان هؤلاء لا يرون الدنيا الا بمنظار العاطفة

وبالتالي فاردوغان الذي كان يُسب في 2006 لتصريحاته عن اسرائيل, اصبح الان املاً عند جمهور الغثاء ولا بأس من تدعيم هذه الحالة ببعض الحيل التي نجحت بشكل مبهر وقت المقبور عبد الناصر, بشواء بعض الخنازير امام المساجد وقت الحملات الانتخابية لاردوغان او طرد وزيرة تركية في تصرفات غير مبررة تجعل غثاء السيل يظنون ان اوروبا غير قادرة عليه

ولا بأس من تمثيلية انقلاب لاعطاءه هالة من الحماية لخيانة ملايين المسلمين في سوريا ولاعادة تسليمهم الى بشار بعد اتمام تهجير سوريا وفق برنامج اسرائيلي قديم (موجود في دراسة استراتيجية اسرائيل في الثمانينات وفي حدود الدم)

ولا بأس ايضا من تنظيف اردوغان بقذارة انظمة (آل سعود والامارات ومصر), فحين تظهر خيانة اردوغان في ملف القدس التي يسمها كأخيه السيسي (القدس الشرقية), يهرع وزير خارجية الامارات لمهاجمة قائد عثماني ليرد عليه اردوغان وليضيع جمهور غثاء السيل في هذه الحيل مع سذاجتها وسخافتها

لكن ما يراه الناس الان من تصريحات واضحة الفجور من قطر وتركيا وتشاركهما المواقف مع ال سعود والامارات والكويت

في ملف الاويغور مثلا

حين يدعم اردوغان الصين ضد الاويغور ويقول انهم يعيشون في الصين في سعادة

ثم بعدها بأيام يوجه عدد من سفراء الحظائر العربية رسالة للامم المتحدة يقولون فيها ان الاويغور يعيشون في سعادة

فهذا يعني ان النظام العالمي اولا يعطي الضوء الاخضر للصين لغلق ملف الاويغور بتحريك عملاءه (اردوغان – تميم) ليقولوا للمسلمين انه ليس بالامكان افضل مما كان وليرى الناس ان مواقف هذين العميلين تتفق مع مواقف العملاء الاخرين (ابن زايد – ابن سلمان – السيسي – بشار) المكشوفين في رسالة مبطنة تقول للمسلمين (احمدوا ربنا انكم تعيشون اصلا ودعكم من الاسلام وغيره)

ثم لتعمل ماكينات التبرير من دواب وانعام العمل السيسي من انصاف المتعلمين ليقولوا لجمهور الغثاء ان اردوغان وقطر مضطرين لحماية انفسهما من عواصف النظام العالمي وهذه التبريرات التي يجيدها هؤلاء الحمير ويصدقها جمهور غثاء السيل

ومن ناحية اخرى فهذا يمهد الناس نفسيا لتقبل فكرة غلق مرحلة الربيع العربي فها هي مواقف هؤلاء وهؤلاء تتفق

بالاضافة الى ذلك فهناك حالة من اعادة الامور لسابق عهدها مثل اعادة ادماج ايران المجرمة في السياق السياسي (الذي يبدو معارضا) واردوغان يتحرك (مكلفا ومأمورا) لتنفيذ هذا المحور

فايران هي جندي النظام العالمي وكـ لـ به في المنطقة

سواء في مرحلة الشاه او في مرحلة الكـ لـ ب الخوميني

والجرو حسن نصر اللات هو مساعد لايران

ما يراه الناس الان هو عملية غلق لجرح الربيع العربي واعادة كل شيء الى مكانه من جديد

هذا الكلام ليس موجها لجمهور غثاء السيل العاطفي فأنا اعلم انهم لن يفهموا هذا الكلام وسيعلقون بنفس الاسطوانات المعتادة التي يحفظها انصاف المتعلمين (تميم افضل من غيره – السياسة فن الممكن – قطر مضطرة – الى اخر هذه السخافات المملة)

المهم ان ما نراه الان وبعيدا عن اي تفسيرات هو اتفاق كامل بين هؤلاء السفلة على تسليم دماء واعراض مسلمي الاويغور للصين

وهذا هو نفس الاتفاق الذي حدث بينهم جميعا في السابق على غزو العراق فهؤلاء السفلة يحملون في ايديهم دماء المسلمين التي سفكت في العراق ومن بعدها سوريا التي سلمها اردوغان

واقصد بهؤلاء السفلة تميم واردوغان والسيسي وابن زايد وابن سلمان وبشار وامير الكويت وكل من يجلس على كرسي الحكم في حظيرة من حظائر سايكس بيكو

وللحديث بقية ان شاء الله

التعليقات

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *