آيات عرابي تكتب | ترامب توسع صهيوني وتصدعات أمريكية !

 

 

 الأمريكيون يشعرون أن المجمع الانتخابي وجه لهم صفعة واختار لهم طعاماً فاسداً بدلاً من كلينتون التي فازت فعلياً بالتصويت الشعبي كما كتبت الجارديان وغيرها.

بالنسبة لي كلينتون وترامب وجهان لعملة واحدة كارهة للاسلام متطرفة معادية للمسلمين موالية للكيان الصهيوني.

دميتان يحركهما اللوبي الصهيوني ولكن فرض المجمع الانتخابي لترامب يحمل دلالات خطيرة

نعم فرضوه على الامريكيين ويبدو أننا كنا على شيء من الطيبة إذ حللنا نتائج الانتخابات الأمريكية بناءً على التصويت الشعبي مواقع صحفية أمريكية محترمة تكتب عن تمويل جورج سوروس للاحتجاجات ضد انتخاب ترامب مجهولون يطلقون النار على افراد شرطة في بنسيلفانيا وهو ما يبدو غير مفهوم للبعض ما الذي يحدث ؟

هل ظهور المتطرف ترامب على الساحة يعني بداية النهاية لامريكا ؟

في تقديري وحسب ما قرأت بعد فوزه فالأمر أكبر من الصدف

ترامب فُرض فرضاً على الساحة الأمريكية لاحداث صدمة تؤدي لاحتجاجات قد تشعل في النهاية الحرب الأهلية في امريكا وهو ما كتبته الصحفية ديزي لوثر يمكن القول بأن إعلان المجمع الانتخابي لفوز ترامب (رغم فوز هيلاري بالتصويت الشعبي) هو انقلاب خشن على الناخب الأمريكي.

قوة ما تقلب الطاولة على رأس الأمريكيين أنا شخصياً نظرت إليه كعكاشة الانتخابات الامريكية (وهو لا يزيد عن عكاشة في الحقيقة) لكن من الواضح أن اختياره كان مقصوداً لإحداث الصدمة مجرد وجوده في سباق الرئاسة الامريكية ايقظ قطاعاً من المتطرفين المعادين للاسلام من ذلك الجمهور الذي صنعه الإعلام الصهيوني المتطرف وليس هذا كل شيء, فوجود ذلك المتطرف على رأس السلطة في أمريكا يعني اطلاق يد الكيان الصهيوني بشكل غير مسبوق ليعيث في الأرض خراباً فإذا نظرت إلى تنسيق الاحتلال الصهيوني مع بوتين في سوريا ومع الجيش المصرائيلي في مصر وتقاطاعاته مع عصابة الكنيسة في مصر وخنوع عميلهم عباس في الضفة وموالاة دمية الأردن ثم اضفت إلى كل هذا شيكاً على بياض يمنحه إياهم وجود ترامب في البيت الأبيض ستدرك أنك بصدد حكومة اقليمية “اسرائيلية” تحكم المنطقة من العراق إلى مصر دون رادع تعاونها حكومات عميلة متناثرة مثل آل سعود وصبيان زايد.

على الجانب الآخر ستجد صدمة ترامب التي بدأت في إحداث التصدعات العميقة في المجتمع الامريكي, الاحتجاجات لليوم الثالث على التوالي تتواصل في الولايات المتحدة في عدة ولايات, كاليفورنيا تطالب بالانفصال عن الولايات المتحدة ممثلون واعلاميون هددوا اثناء الحملة الانتخابية بمغادرة امريكا إذا فاز ترامب.

لم يكن أي من الأمريكيين العقلاء يتوقع فوز مقاول أنفار سيء السمعة يتكلم كشخصيات الكارتون متطرف عنصري يعادي الجميع (الا الكيان الصهيوني) الأمريكيون يشعرون بالصدمة والمهانة وصفت احدى مذيعات شبكة ام اس ان بي سي فوز ترامب بالكابوس وقالت لمشاهديها “انتم لم تموتوا ولم تذهبوا للجحيم وهذا ليس كابوساً .. انها الحقيقة”.

فهل تقديم شخص مثل ترامب مقصود لإحداث هذا الأثر ؟

هل ترغب جهات ما في إشعال حرب أهلية في امريكا لتفكيكها ؟

هل المقصود أن يحدث ترامب هذين التأثيرين ؟

المزيد من التمكين للكيان الصهيوني وتوسيعه وتفكيك أمريكا من ناحية أخرى ؟

يبدو ان هذه هي الصورة

التعليقات

تعليقات

One thought on “آيات عرابي تكتب | ترامب توسع صهيوني وتصدعات أمريكية !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *