أردوغان: أعتبر تركيا جزءا من أوروبا ويدعو الاتحاد الأوروبي الوفاء بعهوده تجاه تركيا

كلام أردوغان باعتباره تركيا جزءاً من أوروبا (المحاربة للإسلام) ودعوته الاتحاد الأوروبي للوفاء بوعوده تجاه تركيا هو أكبر رد على كل من خونوني واتهموني بالعمالة حين هاجمت أردوغان وكتبت عن جعجعاته وخطوطه الحمراء التي لا تزيد عن سيناريو مكتوب لتخدير الشعوب المسلمة

كلام أردوغان يثبت أنه ليس سوى موظف من موظفي النظام العالمي كما قلت من قبل   وأنه جزءا من مشروع الشرق الأوسط الكبير وأن نموذج الحكم العلماني في تركيا تحت قيادة حزب إسلامي لم يكن سوى ليس مخلبا لتسويق الإسلام العلماني للشعوب للقضاء تماما على أي حلم لإعادة الخلافة

كلام أردوغان وبعيداً عن أحلام المطبلاتية والمبرراتية والمخدوعين متناسق جدا مع كون تركيا عضو في حلف الناتو ومتناسق أيضا مع انصياع تركيا للأوامر الأمريكية والدور المتنامي الذي أرادته أمريكا لتركيا وهو عكس ما يتم ترويجه لجمهور غثاء السيل

وبعيداً عن تصريحات أردوغان التي تعمل على خداع جموع الشعوب العربية المسلمة و تدغدغ عواطفهم، ماذا فعل أردوغان لنصرة الإسلام سوى بعض الخطوط الحمراء؟

أردوغان قام بتسليم إدلب بسكانها (3 او 4 مليون مسلم بدمائهم وأعراض نسائهم) لبشار وبوتين، وبعدما خان جماعات المعارضة في سوريا انتقل إلى ليبيا ليمارس دوراً جديدا

السؤال الآن، ماذا سيقول كل من برر لأردوغان من قبل بحجة أنه محارب من الجميع؟

ما هو رأي كل من هلل لأردوغان من قبل في هذا التصريح الجديد؟؟

ما رأي ذلك الجاهل الذي كفرني وقال أنني مرتدة بعد أن سلطت الضوء على خيانة أردوغان في سوريا؟

ما رأي ذلك الشخص الآن وما رأي من وافقوه  بعد تصريح أردوغان الأخير وبعد أنباء إعادة التمثيل الدبلوماسي مع إسرائيل وتطوير علاقات تركيا مع إسرائيل؟

ألا يعد إعادة التمثيل الدبلوماسي مع اسرائيل اعترافاً بها وهي التي تدعي حقاً تاريخياً في فلسطين؟

كل من يدعي أن إعادة التمثيل الدبلوماسي مع إسرائيل أو زيارة أردوغان لاسرائيل عام 2005 كان لاتقاء شرها وخداعها فهو لا يفهم في السياسة شئ لأن زيارة إسرائيل أو إعادة التمثيل الدبلوماسي معها يعني اعترافا كاملا بالاحتلال 

المسألة ليست فقط إعادة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، بل تصريح أردوغان يرد بنفسه على الجهلاء، أردوغان يقول باختصار أنه يريد تطوير العلاقات مع إسرائيل مما ينفي أصلا انقطاع العلاقات فيما بينهم

وطبعا ردود المبرراتية جاهزة للتعقيب على تصريحاته الأخيرة:

أردوغان مضطر لأن أوروبا كلها ضده، ولانه لازم يعمل كده وهو ينتظر انتهاء معاهدة لوزان، وماذا تفهمين انتِ في السياسة، وحتى لو معملش حاجة خالص في النهاية يكفي ما فعله لبلده او اي كلام ابله آخر مما يردده المعاتيه.

والسؤال الآن ورداًعلى كل الردود المتوقعة، كيف يمكن الوثوق بالدور التركي في ليبيا اذا كان اردوغان نفسه يسعى للإنضمام للإتحاد الأوروبي وإذا كان أردوغان نفسه صرح بأنه يسعى لتحسين وتطوير علاقة تركيا مع إسرائيل؟

#آيات_عرابي

 


 

One thought on “أردوغان: أعتبر تركيا جزءا من أوروبا ويدعو الاتحاد الأوروبي الوفاء بعهوده تجاه تركيا

  1. Amina amine says:

    ككل مرة يتلقى المطبلون والمبراراتية الضرب على القفا وتحت الحزام من زعيمهم المزعوم
    و يطلع كلامك هو الصح
    غثاء السيل يترجون تبورغال العميل الخائن ان يكون سلطان المسلمين وهو يترجى الاتحاد الاوروبي قبول انظمام تركيا للنصارى 😂🍾🥂

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *