أردوغان يسب ماكرون

البعض ينتقدني لأني لم أنشر عن تصريح الرئيس أردوغان الناري والذي سب فيه اللقيط ماكرون وقال أنه يحتاج الى كشف على قواه العقلية

وهذا في واقع الأمر موقف يحمد للرئيس أردوغان

ولكن المشكلة الوحيدة أن مثل هذه التصريحات ستضاف إلى جملة التصريحات النارية ذات الخطوط الحمراء التي عهدناها في مثل هذه المواقف والقضايا والتي تستخدم فقط لتفريغ الغضب الشعبي

السبب الرئيسي أيضا في عدم تناولي للموضوع أن أردوغان يفعل الشئ وعكسه فيجعلك تفضل أن تصمت حتى لا تجرح مشاعر مؤيدية المرهفة الذين يضعونه في مكانة الخلفاء الراشدين ويرفضون أي كلام ينتقد أفعاله على الرغم من أن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يطلب من الناس تقويمه إن أخطأ فأين هذا الخلق والعمل من أخلاق هؤلاء الذين إذا انتقدت سيدهم سبوك ونعتوك واتهموك بأبشع الاتهامات وفي ذلك يفوقوا بهاليل السيسي بمراحل

فالرئيس أردوغان يثور ويسب اللقيط ماكرون على الهواء وفي الداخل التركي لتنبهر الجماهير وتصفق ثم تصدر وزارة خارجيته تصريحاً يؤكد أن سفير تركيا لدى فرنسا قدم تعازيه عقب اغتيال المدرس (حسب تصريح وزارة الخارجية التركية)

فمن نصدق؟؟

نصدق أردوغان الذي يسب ماكرون أم وزارة خارجية تركيا التي أكدت أن سفيرها قدم واجب العزاء في المدرس المجرم أم موقف تركيا التي أرسلت أحمد شاويش أوغلو للمشاركة في جنازة من تطاولوا على النبي من صحيفة تشارلي إيبدو عام 2015؟

وعلى فرض أن هذا الخبر غير صحيح لأن فرنسا نفسها قالت أن تركيا لم ترسل برقية عزاء فلماذا إذاً تصدر وزارة الخارجية التركية مثل هذا التصريح؟؟

وإذا كان الرئيس أردوغان حقاً يبتغي نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم فلماذا لم يسحب سفيره من فرنسا وهذا أقل شئ يمكن فعله لنصرة الرسول وليتسق القول مع العمل

حتى في موضوع مقاطعة المنتجات الفرنسية أردوغان لم يطالب بمقاطعة المنتجات الفرنسية ويفعلها إلا بعد أن اشتعلت الحملة وبدأت فعلا تؤثر على الإقتصاد الفرنسي

ما يقوم به أردوغان باختصار نطلق عليه في الإعلام تفريغ غضب الشعوب حول قضية بعينها

وطبعا مع الخيانة والعمالة الصارخة التي تبديها كل الأنظمة العميلة في المنطقة لابد أن يكون هناك جزرة لترتاح الشعوب المسكينة معتقدة أن هناك من سيدافع عن الأمة لكن الحقيقة كلها تصريحات جوفاء ولن تتطور إلى أي فعل سوى الفعل الذي نستطيع نحن القيام به وهو المقاطعة

ولابد أن تعلم حضرتك وأنت تتابع الأخبار من هذه النوعيه أنه لا يوجد بين القنافذ أملس

فأردوغان جزء من منظومة الشرق الاوسط الكبير (وهذا ثابت وهو نفسه اعترف بهذا) وله دور محدد وهو ان يظهر بصورة الـ ( Good Guy) في مقابل مجموعة من العملاء الخونة الظاهرين على رأسهم السيسي وبشار وحفتر وبن زايد وبن سلمان الذين فرض عليهم مخرج عرض الشرق الأوسط الكبير ان يكونوا الـ ( Bad Guys )

ولكن لو بحثت قليلا وسط هذه الصورة التي يسوقونها لك ورصدت الأفعال جيداً ستجد ان أردوغان الذي يعتبره البعض حامي سوريا هو نفسه أردوغان الذي اعترض على فرض أمريكا عقوبات اقتصادية على إيران التي ساهمت في قتل ملايين المسلمين في العراق وسوريا وهو نفسه أردوغان من وضع يده في يد السفاح بوتين وسلمه وبشار إدلب!!

وكانت نتيجة انخداع البعض بأردوغان ووصف حكمه بالإسلامي ووصفه هو نفسه أنه اسلامياً مجموعة من الكوارث:-

  • على رأس هذه الكوارص تفريغ شمال سوريا من السكان لصالح مشروع الشرق الأوسط الكبير (صفقة القرن)
  • تثبيت نظام بشار في الحكم في سوريا بعد ان قتل مليون مسلم
  • منذ 2012 وحكومة أردوغان تحرض السوريين على التفاوض مع الروس حتى قبل ان يظهر الروس في اللعبة (شهادة أحد المفاوضين السوريين في حلقة الاتجاه المعاكس)

علما بأن عملية تفريغ سوريا من السكان استغرقت 7 سنوات لعب فيها أردوغان الدور الاكبر

ما فعله اردوغان في سوريا كان من اخطر الأدوار مقارنةً لما فعله المـ جـ رم السيسي الذي أرسل طياريه لقتل السوريين من مطار حميميم وما فعله الـ مـ جـ رم بن زايد الذي مول الضربات الروسية على سوريا، دور تركيا كان الأخطر مقارنة بدور هؤلاء العملاء

دخول أردوغان على الخط في سوريا (في وقت كانت الفصائل تسيطر على أكثر من 80% من سوريا) منع فصائل الثورة السورية من إسقاط بشار وضغط عليهم للدخول في اتفاقات خفض التصعيد والتي سلم على اثرها اكثر المدن السورية المحررة وفي النهاية سلم 3 مليون مسلم لبشار في إدلب

والأخطر على الإطلاق أنه رسخ لعملية التقسيم الفيدرالي والذي بمقتضاه حصل الأكراد على حكم مستقل وهذا ما يتفق مع (دراسة استراتيجية إسرائيل في الثمانينات والتسعينات بعد إدخال بعض التحسينات عليها)

ولذلك حين تصدر مثل تلك التصريحات من أردوغان أنظر لها على انها مجرد تنفيس لغضب الشعوب التي لولا هذه المخدرات الفكرية السياسية التي تُمارس عليها منذ عقود ولولا حركات التغريب لثارت وتحركت لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم بشكل يفوق التوقعات

** الصور المرفقة وصلتني عبر الأنبوكس**

آيات_عرابي

One thought on “أردوغان يسب ماكرون

  1. Amina amine says:

    شبعنا من تصريحاته الاستهلاكية
    التي يتلقفها انصاره من المغفلين العرب
    كنوع من الانتصار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *