الأخوة والأهل في السودان!

رغم اتفاقي الكامل مع كل ما قيل وما سيُقال في الإعلام السوداني عن الانقلاب ورفضي للبذاءات التي يطلقها إعلام الانقلاب نحو أهلنا السودانيين

إلا أن حلايب وشلاتين مشكلة حدودية خلقها الاحتلال وترسخها أنظمة العسكر ولن تُحل الآن وهي كارت يُستخدم لتصدير الأزمات

(كما قلت منذ أسبوع)

وما يحدث هو (عركة) بين طرفين مأزومين, أحدهما النظام السوداني الذي يبحث عن تنفيس للأوضاع وتجديد للهواء والآخر انقلاب دموي فاشل لا يتورع عن ارتكاب المجازر وازهاق الأرواح ويعرف أن الشعب لا يطيقه ,,

أهلنا في السودان الحبيب ,,

ما يحدث هو نفسه (اسلوب مباراة الجزائر) وهو تصدير للمشاكل والأزمات الداخلية وتحويلها إلى تلاسن والخاسر في ذلك الشعوب المسلمة ,,

لست حتى بحاجة إلى أن اقول الجملة التقليدية (ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا) !!

فالحقيقة أنه لا يفرقنا سوى تلك الحدود المصطنعة وتلك الحكومات الجبرية المفروضة على شعوبنا ,,

المصري الذي لا يشعر بالألفة والمودة نحو السوداني هو أحد المستحيلات

أنتم منا ونحن منكم

نحن جميعاً مسلمون

وعشان محدش من أهلنا في السودان يزعل

حلايب وشلاتين اسلامية

#آيات_عرابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.