الشيخ يعقوب والطواغيت


بعد عدم حضوره الجلسة.. محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ تصدر أمرا بضبط وإحضار الداعية محمد حسين يعقوب، في القضية المعروفة إعلاميا بـ«خلية داعـ ش إمبابة»، التي تشمل تهم الانضمام لجماعة إرهابيـ ـة وتمويلها والخروج على الحاكم، بحسب صحف محلية (موقع مصراوي)

والحقيقة أن الشيخ يعقوب لم يكن ممن يسمون الطواغيت أئمة وولاة أمور مثل شيوخ الفتة، ولم يؤيد الانقلاب ولو للحظة، بل كانت له تصريحات مشرفة أثناء اعتصام رابعة وبعد فضه، وإن كان دون المتوقع ممن هو في حجمه وجماهيريته

كان للشيخ فضل في تربية وتنشئة أجيال من الشباب الملتزم ، وله باع لا ينكره إلا جاحد في التزكية وأعمال القلوب،
ولكن مشكلة الشيخ يعقوب هو أنه مثل معظم السلفيين أو أغلبهم ويشاركهم نظرية (ما لناش دعوة بالسياسة) واحنا نربي جيل لغاية ما يطلع في الآخر حاكم مسلم!

وهو منهج ساذج مضحك، أقرب إلى الجبر والإرجاء من الناحية العملية، رغم الاستقامة العقدية النظرية في الكثير من القضايا الشعائرية. فلم يوجد إحقاق حق ولا إبطال باطل في تاريخ الإسلام بعد أن أوتي موسى التوراة إلا بالأخذ بأسباب النصر الشرعية كالتوبة والافتقار إلى الله ، ثم الأسباب الكونية لمنابذة أعداء الإسلام بالحجة والبيان ثم العدة والسنان.
“وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِن بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الْأُولَىٰ بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ” (القصص: 43)
قال ابن كثير رحمه الله:
بعد إنزال التوراة لم يعذب أمة بعامة ، بل أمر المؤمنين أن يقاتلوا أعداء الله من المشركين ، كما قال : ( وجاء فرعون ومن قبله والمؤتفكات بالخاطئة فعصوا رسول ربهم فأخذهم أخذة رابية ) [ الحاقة : 9 ، 10 ] .
وقال ابن جرير : حدثنا ابن بشار ، حدثنا محمد وعبد الوهاب قالا : حدثنا عوف ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد الخدري قال : ما أهلك الله قوما بعذاب من السماء ولا من الأرض بعدما أنزلت التوراة على وجه الأرض ، غير القرية التي مسخوا قردة ، ألم تر أن الله يقول : ( ولقد آتينا موسى الكتاب من بعد ما أهلكنا القرون الأولى ) .
ورواه ابن أبي حاتم ، من حديث عوف بن أبي جميلة الأعرابي ، بنحوه . وهكذا رواه أبو بكر البزار في مسنده ، عن عمرو بن علي الفلاس ، عن يحيى القطان ، عن عوف ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد موقوفا . ثم رواه عن نصر بن علي ، عن عبد الأعلى ، عن عوف ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد – رفعه إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : ما أهلك الله قوما بعذاب من السماء ولا من الأرض إلا قبل موسى ” ، ثم قرأ : ( ولقد آتينا موسى الكتاب من بعد ما أهلكنا القرون الأولى ) . إنتهي.

من أعان ظالما سلطه الله عليه، وأنا هنا لا أتهم الشيخ في نيته وإخلاصه، فأنا أحسبه ممن عمل لله، ولكنه أعان الطواغيت بغير قصد وأفادوا منه بنشر منهج يسكن الغيرة في قلوب الموحدين ويعلمهم التطبيع مع الواقع الجاهلي بحجة الاستضعاف والمصلحة والمفسدة، ولا ألتمس له العذر كاملا ” وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّىٰ يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ” ومثله لا يعذر بجهله، ربما لا يكون خبيرا بالسياسة وهذا لا يعيبه، وربما يكون خائفا وهذا أيضا لا يعيبه، وإنما كان يسعه اعتزال الدعوة بعد الانقلاب كنوع من الاحتجاج على الواقع بدلا من الاستمرار في الوعظ العام وكأنه يقول بلسان حاله أن بقية الحال على ما يرام.

أعلم أنه لربما فكر في تقليل الشر بالاستمرار في الوعظ العام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قدر استطاعته، ولكن هذا خلل واضح وغير مقبول وفي ذلك قال العز بن عبد السلام رحمه الله: من نزل بقريةٍ فشى فيها الربا، فخَطَب عن الزنا، فقد خان الله ورسوله.

أيضا يشترك الشيخ مع عموم السلفيين في تعظيم من يعتبرهم الشباب السلفي رموز وأئمة هذا الزمان، الذين أصلوا على مدار عقود لشرعية من يسمونهم ولاة أمور، ولا أري كلمة مداخلة أو جامية إلا فخا إعلاميا اخترعه البعض لتبييض وجوه من أكبر منهم ممن أسسوا هذا المنهج ممن شرعنوا دخول القوات الصليبية لبلاد الحرمين، بل و مهدوا للتطبيع بعد اتفاقية أوسلو.

أعلم أن الشيخ ممن ينكرون كل هذا ، ولم يستخدم أبدا كلمة ولي أمر إلا في حق الرئيس مرسي رحمه الله، بل وله مواقف قديمة جدا مسجلة في إنكاره على من أفتى بالصلح مع اليهود وإدخال القوات الصليبية لبلاد الحرمين ، ولكنه لازال يعظمه ويعتبره عالما مجتهدا اخطأ!

ومن ناحية أخرى، لا أساوي أبدا بين الشيخ يعقوب وبين برهامي وحسان، ولكن دين الله عزيز ولا يصح إلا الصحيح.

اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرينا والشيخ يعقوب الحق حقا ويرزقنا اتباعه والباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه وألا يجعله ملتبسا علينا فنضل، وأن ينجي الشيخ يعقوب وسائر الأسري والمستضعفين من بطش الطواغيت وأن يستعملنا لنصرة الحق وفق هدي نبيه صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم وان يحيينا ويميتنا على هدي السلف لا المتسلفين.

#آيات_عرابي

** مرفق فيديو للشيخ يعقوب من الانقلاب والإخوان وإعلام العسكر **

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *