القدس ليست شرقية ولا غربية

 

القدس ليست شرقية ولا غربية

ولم يطلب أحد من اردوغان او غيره التطوع بتقسيمها والمشكلة مشكلة نقل السفارة الامريكية للقدس وليست تقسيم القدس الى غربية او شرقية اصلاً

أولاً : المشكلة المطروحة هي مشكلة اعتبار ترمب القدس عاصمة لـ “اسرائيل”

وبالتالي فالمطروح ليس صراع على تقسيم القدس إلى غربية أو شرقية

ثانياً : القدس وكل فلسطين وقف اسلامي ولا يملكها احد ولا يملكها اردوغان ولا غيره واردوغان بالنسبة للقدس ليس الا رجلا من آحاد المسلمين يسري عليه فيها ما يسري على غيره من حيث اعتبارها وكل ما يتعلق بها من الثوابت وبالتالي هو لا يملك ان يغير من نفسه في وضع المدينة او يقسمها

وليس الامر تدرجا او موضوع (ما لا يُدرك كلها لا يُترك كله) لأن احدا لم يطلب منه التفاوض على المدينة ولم يطلب منه أحد أن يتطوع ان يقسمها إلى شرقية وغربية

وليس الأمر (انه يحارب وحده) كما قال البعض لانه ليس مطلوبا منه ولم يطلب احد منه ان يغير من نفسه وضع المدينة, فلا هو ولا صلاح الدين ولا اي احد قبله ولا بعده يستطيع ان يغير من وضع المدينة

ثالثاً : على كل من يحاولون تبرير هذا الاعتراف ان يشرحوا لنا لماذا يتشابه كلامه بالنسبة للقدس بالحرف مع كلام مسيلمة الكذاب الانقلابي ولماذا نسمي كلام مسيلمة الكذاب خيانة ونبلع الزلط لاردوغان ونقول ان كلامه سياسة !!!!! 
(سيكون هذا نفاقاً)

رابعاً : لماذا ينقل سفارته الى القدس بعد قرار صادم كقرار ترمب ؟ أين هي الحكومة الفلسطينية التي ستمثل تركيا أمامها , سفارة تركية في القدس ؟

(فلسطين اصلا ليست لها حكومة – بل لها سلطة ويسمون حتى محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية ويسميه اعلام السلطة الفلسطينية (رئيساً) تجاوزاً)

ثم حتى بفرض انه يعترف بالسلطة الفلسطينية فحتى مقراتها في رام الله وليست في القدس 
لماذا ينقل سفارته للقدس ؟

ومنعا للجدل هناك ثوابت

(كل فلسطين وقف اسلامي – القدس مدينة لا تجزأ وهي مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم – لا يتطوعن احد في وسط صراع بالتنازل عن اجزاء من المدينة فهو لا يمثل الا نفسه ومن اراد ان يقف خلفه فليفعل ولا يلزمن احدا بموقفه – موضوع القدس اكبر من اردوغان واكبر من الفلسطينيين واكبر من العرب )

القدس ليست ملكا لاحد ولا لأبي نفسه

ولو قام ابي من قبره وقال نفس الكلام لرددت عليه بنفس الكلام

هذه القدس وليست مسألة حزبية يختلف عليها هذا او ذاك .. هذه هي الثوابت اتمسك بها كما هي وهي ثوابت كما قلت اكبر من اردوغان واكبر من الشعب الفلسطيني واكبر من الشعوب العربية ومن الشعوب الاسلامية كلها

بل وعلى اردوغان التراجع عن كلمة (القدس الشرقية) وعليه ألا يتطوع بها مرة أخرى

والله لو قام أبي من قبره وقال ما قال اردوغان لقلت له نفس الكلام

من لا يعجبه ما اقول ومن يرى الأشخاص أهم من مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم

يخبط راسه في الحيط !!

#القدس_عاصمة_فلسطين

#آيات_عرابي

التعليقات

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *