المسلم لا يهنيء بالكريسماس ولا يحتفل به الاحتفال بالكريسماس والتهنئة به ضد معتقداتنا كمسلمين


في الماضي كنت اتساهل وكنت أهنيء من حولي بالكريسماس منذ سنوات (وكنت افعل كل ما يفعله أي شخص في مصر يهنيء “أخوته المسيحيين”) وكان حسابي بالفيسبوك في هذا الوقت من السنة مليء بكل ما تتخيلونه من مظاهر الاحتفال لكن حين قرأت عن حرمة التهنئة بأعياد غير المسلمين الخاصة بعقائدهم امتنعت فورا عن هذا وليس عيبا أن أعترف بهذا ولكن الخطأ أن تعلم أنه حرام وتستمر فيه.

على مستوى الشعوب ومن واقع تجربتي الشعوب النصرانية لا تهنئ المسلمين الذين يعيشون بينهم بأعيادهم ولو حتى على سبيل المجاملة على سبيل المثال مثلا كنت دائما أهنئ جيراني هنا بمناسبة الكريسماس وكان ذلك منذ سنوات بعيدة ولكن لاحظت انهم لا يردون لنا التهنئة في أعيادنا ولا حتى يرسلون لنا كارت معايدة كما نفعل نحن بل أنهم حتى لا يأتون إلى منازلنا حين ندعوهم للعشاء ونقول لهم أنه بمناسبة عيد الفطر أو عيد الأضحى مثلا، فتوقفت تماما عن تهنئتهم.

وعلى مستوى العمل حتى اليهود هنا في أمريكا على سبيل المثال لا يهنئون زملائهم في العمل من النصارى و المسلمين بأعيادهم الدينية, فقبل اجازة الكريسماس في السنة التي قرأت فيها كثيرا عن حرمانية تهنئة غير المسلمين بأعيادهم الدينية وكان ذلك في وقت الاحتفالات وكان كل زملائي يتبادلون الهدايا (وكنت موظفة جديدة في هذا المكان) وتربطني بهم علاقة زمالة طيبة ولله الحمد ومع ذلك لم أخجل أن أعتذر لهم عن مشاركتي في تبادل الهدايا أو حضور الاحتفالات معهم وقلت لهم حرفيا “انني لن استطيع الاحتفال معكم او اهدائكم هدايا بمناسبة الكريسماس لأن هذا ضد ديني” والجميع تفهموا ذلك، ليس هذا فقط بل ان إحدى الزميلات وهي (يهودية) قالت هي الاخرى أنها لا تحتفل معهم ولا تقدم الهدايا لزميلاتها لأن الاحتفال بالكريسماس لديهم حرام والكل متفهم ذلك.

بعد هذه السنة لم أعد أعتذر عن تقديم الهدايا لأن الجميع علم منذ ذلك العام أني لا احتفل ولا أقدم الهدايا ولكن أحتفل معهم بباقي المناسبات التي ليس لها أي علاقة بالعقيدة الدينية ( مناسبات الزواج، مولود جديد، النجاح) وغيرها من المناسبات الاجتماعية.

غير المسلمين لن يحترمونك لانك تهنئهم بالكريسماس ولن تزداد مكانتك عندهم غير المسلمين سيحترمونك حين يجدونك تحترم دينك ولا تتساهل فيه طبعا هذا الكلام بمناسبة الكريسماس وبمناسبة شيوخ الفتنة الذين يحلون التهنئة بالكريسماس وهي ظاهرة لا تجدها الا عند المسلمين (شيوخ الفلانتين الذين يضلون الناس ويحلون التهنئة بمناسبات غير المسلمين) بالاضافة الى اننا نحن المسلمون لا نعرف تاريخ ميلاد سيدنا عيسى عليه السلام وهو عندنا نبي من أولي العزم من الرسل أعياد المسلمين هما فقط عيد الفطر وعيد الاضحى

** الصورة المرفقة منقولة من موقع جوجل**

#آيات_عرابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *