المقاطعة الاقتصادية للنصارى وخطاب الأقلية المسلمة المستضعفة (9)

 

لماذا يفكر بعض المسلمين في مصر بعقلية الأقلية المضطهدة ؟

تقول لهم قاطع النصارى اقتصادياً

يقولون : نخشى أن تصيبنا دائرة

يرددون خطاباً معكوساً (فتنة طائفية)

كما لو كانوا أقلية تخشى المزيد من الاضطهاد

لم ينظر أي منهم إلى واقعه المعكوس

ترى اسلاميين بلحى (لا اقصد التعميم على الاطلاق) شديدي الإخلاص للثورة

يتكلمون بلسان علماني

ويرددون .. فتنة طائفية

أقطاب معكوسة

الأغلبية اصبحت تتكلم بلسان الأقلية المستضعفة المضطهدة

تفكر كأقلية

تعيش كأقلية

والأقلية تديرها عصابة مستأسدة .. تسيطر على كل شيء

منذ عقدين كاملين كان 75% من اقتصاد مصر بيد النصارى

اتدري فداحة النسبة ؟

هل علمت حجم الكارثة ؟

ليس هذا فحسب, بل ان هذه الأقلية حُشِدت حشداً وتطاولت على اختيار الأغلبية ونزلت تعترض على رئيس مسلم في 30 سونيا !!

أقلية تقودها عصابة متوحشة من لصوص الأراضي وأعداء الإسلام

عصابة تسعى لإقامة دويلة قبطية

عصابة قومية ارهابية تسمى جماعة الأمة القبطية

يرتدي أفرادها زي الرهبان منذ عهد المقبور كيرلس

عصابة تتاجر في الآثار والعملة وتخزن السلاح في الأديرة والكنائس وتتطاول على دين الأغلبية

بينما يرد عليك بعض المسلمين في أريحية حين تكلمهم عن ضرورة المقاطعة الاقتصادية

(فتنة طائفية)

أي فتنة في أن تجلس على مقعدك كأغلبية ؟

أي فتنة في أن تدرك الأقلية أنها هي من تحتاجك ؟

أي فتنة في أن يعود التوازن المفقود وتعود أنت أغلبية تحمي الأقلية وتعود الأقلية أقلية تعيش في كنفك كأقلية لا يضرها أحد ؟

أي فتنة في أن تدير ظهرك غاضباً دون أن تنطق, لمن صفق حين رُفع عليك السلاح وقتل صديقك ؟

أي فتنة هذه التي تعيد الأمور إلى نصابها ؟

أليس من حق الأغلبية أن تسيطر على الاقتصاد ؟

أليس من حق الأغلبية أن يُحترم دينها والا يُدرس دين الأقلية لأولادها في المدارس ؟

أليس من حق الأغلبية أن ترفض عرض قداسات الأقلية على الشاشات المملوكة للأغلبية وبأموال الأغلبية, وهي كفر في دين الأغلبية ؟

أليس من حق الأغلبية أن تحترم الأقلية اختيارها وألا تتجرأ على مناقشته ؟

ألم تدركوا بعد أيها الأخوة أنكم تتصرفون كأقلية وتعيشون كأقلية ؟

أليس من حق الأغلبية أن تغضب سلمياً (وأكرر سلمياً) فتقاطع الأقلية المنساقة خلف عصابة من مجرمي جماعة الأمة القبطية تدير الكنيسة وتنحرف بها عن مهمتها التي يرسمها حتى دينهم ؟

أليس من حق الأغلبية أن تقاطع النصارى تجارياً حين ترى المجرم تواضروس يستقبل وفود الدول ويزور مرسى مطروح فيُستقبل هناك استقبالاً حافلاً ويستقبل السفير الصهيوني بالاسكندرية ؟

على النصارى ان يخشوا الفتنة الطائفية نتيجة تصرفاتهم لا نحن !!

عليهم هم أن يدركوا مغبة انسياقهم خلف عصابة الكنيسة دونما تفكير

لماذا يتصرف بعض المسلمين, كأقلية تخشى رد فعل الأغلبية ؟

لماذا يتبنى بعض المسلمين خطاب الأقلية المستضعفة بينما يملك كل أوراق اللعبة في يده ؟

لماذا لا يدرك بعض الأخوة ان خطاب (الفتنة الطائفية) هو خطاب أجدر بالأقلية النصرانية لا به هو ؟

لماذا ينزعج بعض الأخوة من مقاطعة سلمية, تأتي للأخذ على يد الأقلية وتنبيهها لما تقودها إليه عصابة الكنيسة بعد سنوات من الصبر ؟

لماذا ينزعج هؤلاء الأخوة من مقاطعة الأقلية النصرانية التي تقاطعنا منذ اربعة عقود بأوامر من المقبور المجحوم شنودة ؟

احرام علينا أن نتخذ رد فعل سلمي, بينما يحل للجميع أن ينهش لحومنا ويقاطعنا ويفقرنا ويوزع الحلوى حين يُقتل اخواننا في رابعة والنهضة ؟

لماذا يطمع بعض المسلمين في أن ينضم إليهم من كانوا عوناً لعصابة الانقلاب ومن تم شحنهم لميدان التحرير للتمرد على الرئيس المسلم المنتخب ؟

هل حدث تغير عملي في وضعهم لينضموا إليك على الأرض ضد الانقلاب ؟

ان كان هؤلاء الأخوة يظنون أن سوء الأحوال الاقتصادية سيدفع النصارى للانضمام إليهم, فلينظروا كيف لم يمنع الخراب الاقتصادي عصابة الكنيسة من حشد النصارى في نيو يورك لاستقبال المرتد شاويش الانقلاب, وكيف لم يمنعهم هذا الخراب الاقتصادي, النصارى من طاعة أوامر عصابة الكنيسة !!

يا أخوة عصابة الكنيسة تسير نحو اقامة دويلة قبطية, فلا تطمعوا أن يتوقف اتباعها عن دعمها الا بتغيير واقعهم على الأرض

والمقاطعة وسيلة سلمية لتغيير هذا الواقع على الأرض

المقاطعة ان زادت شعبياً, تضعهم بين المطرقة والسندان

تضعهم بين تقديسهم لعصابة الكنيسة وبين واقعهم المالي المتضرر

أنا لا افكر بالعاطفة ولن اردد خطاباً تخديرياً خيالياً لن يستفيد منه أحد

ثم لماذا يريد بعض أخواننا اثناءنا عن المقاطعة التجارية للنصارى بحجة وجود نصارى لا يتجاوز عددهم اصابع اليد الواحدة ضد الانقلاب ؟

هذا قلب لابسط المعايير

حكم الأفراد القلائل لا يُطبق على الأغلبية

افهموا يا أخوة .. انتم الأغلبية لا العكس

كفى انسحاقا نفسياً تحت ثقل مفردات الخطاب العلماني العسكري

انتم مسلمون .. انتم أغلبية .. أوراق اللعبة في أيديكم

وعلى عصابة الكنيسة أن تخشاكم لا العكس

المقاطعة لا تطلب من أحد ايذاء النصارى

بل لا تطلب حتى قطع الصلاة الاجتماعية

يجب أن يفهم النصارى أنهم أقلية

يجب أن يعود التوازن الذي تحمي فيه الأغلبية المسلمة, الأقلية النصرانية

المقاطعة لا تطلب منك ايذاءهم أو قطع صلاتك معهم أو حتى الامتناع عن الابتسام في وجوههم

بل تطلب منك الا تشتري منهم

هذا جزء من بضاعة الكنيسة رُدت إليها بعد 40 سنة من مقاطعة النصارى لنا تجارياً بأوامر المقبور شنودة

هذا تعبير سلمي عن الضيق والاستياء والتململ من انسياقهم خلف عصابة الكنيسة

حملة المقاطعة مستمرة ان شاء الله حتى يعود التوازن المفقود بفعل الخطاب الإعلامي العسكري التخديري الذي يخدر المسلمين

#آيات_عرابي

#معركة_الوعي

التعليقات

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *