اليوم السابع المخابراتية تصرخ مجدداً وتتعاون ضدي مع أقباط المهجر 


 

تجددت حالة الصراخ والعويل في صحف الانقلاب

فنشرت اليوم السابع عنواناً قالت فيه : بعد تحريض آيات عرابى.. مجلة أمريكية: مضايقات المتطرفين للأقباط مستمرة

كلمتين لليوم السابع

كاتب التقرير هو أحد اقباط المهجر ويدعى ريموند ابراهيم

وذلك المدعو ريموند ابراهيم من اشد اقباط المهجر عداوة للاسلام وسبق له في عام 2013 اصدار كتاب بعنوان (مصلوب من جديد : فضح حرب الاسلام على المسيحيين)

وتعمد ذلك الريموند أن يكتب مجموعة من الأكاذيب نشرها في اكثر من موقع

وبنفس النص بعد نشرها على موقع ما يسمى بالتضامن القبطي بعنوان (ناشطة مسلمة أمريكية تشيطن أقباط مصر المضطهدين)

وأود أن اقول لذلك الريموند قبل أن ارسل لموقع (فرونت بيدج) ردا باللغة الانجليزية

أولا: الدعوة لمقاطعة نصارى مصر اقتصادياً ليست جريمة وليست تحريضاً بل هي حق للمسلمين في مصر رداً على ما تفعله عصابة الكنيسة ومافيتها في مصر وسبق للمقبور شنودة أن أمر بمقاطعة المسلمين تجارياً, وهذه بعض بضاعة الكنيسة ردت اليها

ناس مش عاوزين يشتروا منكم, هتجبروهم بالعافية ؟ !

ثانياً : هذه حرية تعبير وليست تحريضاً, ومحاولة اعتبار دعوة مقاطعة النصارى اقتصادياً في مصر كجريمة, هو بالضبط كاعتبار دعوة مقاطعة الانشوجة في بحر الشمال, جريمة !!
(لا اعرف ان كان هناك انشوجة في بحر الشمال =D )

المقاطعة وسيلة سلمية تماماً

أما عن تخزين الكنيسة للاسلحة, فعليه أن يتحدث مع دكتور سليم العوا وقد سبق ان قال في لقاء مسجل ان هناك اسلحة يجري تخزينها في الكنيسة وعليه فوق كل هذا أن يتذكر كيف تم القبض على جوزيف بطرس الجبلاوي ابن وكيل مطرانية بورسعيد بسبب استقبال سفينة محملة بالمتفجرات سنة 2010 =D

ولذلك فتواضروس وقساوسته هم عصابة ارهابية

ليسوا فقط عصابة بل عصابة ارهابية وسبق اتهام بعض قساوستهم بجلب شحنة متفجرات

التحريض يا هذا هو ما كتبته في كتابك سنة 2013 .. عنوانه وحده تحريض

والتحريض هو ما كتبته على موقع اقباط المهجر والذي ادعيت فيه ان نصارى مصر مضطهدون

التحريض هو ما قام به تواضروس حين هنأ الجيش المصرائيلي بمجزرة رابعة

اما اليوم السابع, فيكفي ان كاتبة التقرير نصرانية

والجميع يعلمون الآن أن الانقلاب يتعاون مع اقباط المهجر حتى ان وزير خارجية الانقلاب كان على علاقة ممتازة بالمدعو موريس صادق الذي انتج فيلماً تطاول فيه على النبي عليه الصلاة والسلام

اجدد للجميع دعوة المقاطعة الاقتصادية للنصارى في مصر

قاطعوهم اقتصاديا وخدميا ولا تقطعوا علاقاتكم الاجتماعية بهم

قاطعوهم حتى يتعلموا ان الانقياد خلف عصابة الكنيسة

الانقلاب واخوته من عصابة الكنيسة مرعوبون ويصرخون من المقاطعة

اهم عامل في المقاطعة هو الاستمرارية والاصرار

ان شاء الله حملة المقاطعة مستمرة

التعليقات

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *