بيان صحفي بشأن إدراج قضاء الإنقلاب لاسمي ضمن قائمة “الارهاب المزعومة”

 

بيان صحفي

بشأن إدراج قضاء الإنقلاب لاسمي ضمن قائمة “الارهاب المزعومة”

أؤكد أنا آيات عرابي “اعلامية وصحفية مصرية وعضو المجلس الثوري المصري” أن الحكم المسيس الصادر يوم 19 ابريل 2018 من محكمة جنايات القاهرة والقاضي بإدراج اسمي في قائمة اشتملت على 1529 اسما لمصريين بدعوى كونهم إرهابيين، هو قرار يهدف إلى الانتقام من مناهضي الإنقلاب العسكري الإرهابي, صادر من قضاء معدوم الاستقلال صار منذ الإنقلاب أداة لخدمة طغمة انقلابية تمارس الإرهاب ضد الشعب. وأن القرار اشتمل على اتهامات متهافتة لا يقبلها منطق ولا تقوم على أي دلائل كما يجرم التعبير عن الرأي السياسي ويعتبر مناهضة الانقلاب “ارهاباً” هذا فضلاً عن اشتماله على اسم الرئيس محمد مرسي والذي جرى اختطافه والانقلاب ضده مما يؤكد أن عصابة الانقلاب من ناحية, تسعى لتجفيف الواقع السياسي وتدمير خصومها السياسيين وهي من ناحية أخرى اصيبت بالسعار ضد كل من يناهض الجرائم الارهابية التي ترتكبها. وأنا في الحقيقة مندهشة من إعادة ادراج اسمي بهكذا اتهام وأنا أمارس عملاً صحفياً إعلامياً لا يمكن لأي جهة مهما كانت موتورة أن تصنفه كعمل إرهابي, إلا إذا بلغت المراحل القصوى من فقدان العقل والاتزان.

فضلاً عن أنني لم ازر مصر أصلاً منذ عام 2011.

وأؤكد أن هذا القرار هو محاولة يائسة من عصابة الإنقلاب لإخراس أي صوت يفضح مجازرهم الوحشية بحق الشعب. وأؤكد على استمراري ان شاء الله في فضح الممارسات الاجرامية لعصابة العسكر دون اعتبار لأحكامهم أو قراراتهم, كما ادعو الشعب إلى الاستمرار في الثورة حتى عودة الرئيس المنتخب وإنهاء هذه الحقبة الانقلابية البغيضة من تاريخ مصر.

16 شعبان 1439 هـ

آيات عرابي إعلامية وصحفية وعضو المجلس الثوري المصري

#آيات_عرابي

التعليقات

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *