تواضروس يبحث مع سفير مصر لدى الكيان الصهيوني تطورات ترميم “دير السلطان”‎.

 

التقى تواضروس الثاني بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الأحد، السفير المصري لدى إسرائيل، حازم خيرت لمناقشة آخر تطورات ترميم “دير السلطان” الأثري بمدينة القدس.

جاء ذلك في بيان للكنيسة القبطية الأرثوذكسية نشره المتحدث باسمها بولس حليم عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”.

وأوضح حليم أن البابا ناقش مع السفير خيرت “آخر تطورات الوضع فيما يتعلق بقضية دير السلطان”.

حيث أن بعد حرب يونيو 1967، استولت إسرائيل على “دير السلطان” في القدس الشرقية وسلمته إلى الرهبان الأحباش (الكنيسة الإثيوبية) بعد طرد رهبان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية منه، وعليه قرر بابا تلك الكنيسة الراحل “كيرلس السادس”،
حظر سفر الأقباط إلى القدس تحت الاحتلال الإسرائيلي بعد الاستيلاء على الدير.

ورفعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أكثر من 100 دعوى قضائية أمام المحكمة العليا الإسرائيلية، وكسبتها جميعًا ضد الحكومة الإسرائيلية، وأثبتت حقها في الدير، لكن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ترفض التنفيذ حتى الآن.

 

التعليقات

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *