زلزال في تركيا قد يطيح بحكومة أردوغان

ما هو سبب الزلزال؟

سادات بكر هو سبب الأزمة التي تعيشها تركيا على الصعيد الداخلي وهو رئيس المافيا التركية الذي يعيش حاليا في الامارات الآن وهو سبب الضجة الكبيرة التي هزت أرجاء تركيا خلال الأيام الماضية والتي قد تصل إلى حد الإطاحة بحكومة أردوغان

حين تسمع اسم سادات بكر لابد لك أن تتذكر ذلك المؤتمر الانتخابي الجماهيري الكبير الذي عقده سادات بكر لدعم الرئيس أردوغان في عام ٢٠١٥ والذي قال فيه أدعم الرئيس لكونه زعيم البلاد وليس لكونه جاري وابن مدينتي ولكن لأنه زعيم يستحق أن يتقدم الصفوف

وسادات بكر يعرف في الأوساط التركية أنه على علاقة قوية جدا بالرئيس أردوغان وكان يساهم بشكل كبير حسب ما يقوم هو شخصيا بنشره في تسليح الجيش الحر في سوريا لدرجة أنه كان يطلق عليه الرئيس سادات بكر أو ظل أردوغان

سبب الضجة هي الفيديوهات التي يطلقها سادات بكر على قناته على يوتيوب والتي يتهم فيها دولة تركيا بالفساد ويدعو لاسقاط أردوغان والتي حققت نسبة كبيرة جدا من المشاهدات تتعدى الملايين خلال ساعات

من ضمن الكوارث التي كشفها سادات بكر في فيديو هاته هي أن الشرطة التركية تساهم مساهمة كبيرة في تهريب المخدرات وأن أعضاء في الحكومة يتلقون رشاوى والأكثر من ذلك أنه اتهم حزب أردوغان باللجوء للمافيا لمساعدتهم أثناء الانتخابات وزعمه محاولة سليمان صويلو وزير الداخلية التركي محاولة إيقاف نشر الفيديوهات عن طريق وسيط لأن صويلو متهم شخصيا بالتورط في قضايا تجارة مخدرات وسلاح هو ووزير الداخلية والعدل الأسبق محمد آغار، وحسب كلام سادات أنه رغم تورط هذه الأسماء إلا أنه لم يتحرك الادعاء للتحقيق معهم

الفيديو الأخير والذي اتهم فيه مسئولين مقربين من الحكومة التركية بالضلوع في ملفات فساد وبالقيام بأعمال غير مشروعة أثار ردود فعل كبيرة وغاضبة داخل الأوساط التركية، حتى ان نشطاء وسياسيين أتراك أشاروا إلى كارثية هذه التسجيلات لو كانت صحيحة وأنها تمثل فضيحة كبرى حتى أن رئيس حزب المستقبل (أحمد داوود أوغلو) طالب بإقالة وزير الداخلية دون الانتظار إلى استقالته، كذلك طالب كرم إمام أوغلو زعيم حزب السعادة بإقالته فورا وعمل تحقيق فوري في الاتهامات الموجهة اليه

تحدث سادات أيضا عن تمثيلية الانقلاب الفاشلة في تركيا عام ٢٠١٦ وقال حرفيا أنها كانت مخطط من أردوغان والمجموعة المقربة منه للتخلص من بعض قيادات الجيش لرفضهم العملية العسكرية لدخول سوريا والتي كانت على رأس أولوياتها التجارة في الأسلحة وأن هذا الانقلاب هو أكبر المؤامرات التي شهدها العالم بدون شك

الجديد أن اتهام زعيم المافيا التركيا للحكومة التركية بضلوعها في تجارة المخدرات والأسلحة أعقبه بالأمس اتهام من زعيم المافيا الآخر سركان كورتولموش والذي أعلن أنه مستعد للكشف لكل من أمريكا وروسيا الفضائح التي تورط فيها نظام أردوغان في سوريا وعموم المنطقة وأن المعلومات التي لديهم تعري تماما النظام التركي

السؤال الآن

هل ما يقوله سادات بكر في فيديوهاته معلومات حقيقية أم أنها مؤامرة تتبناها الإمارات ضد تركيا؟

هل سيصمد صويلو أمام اتهامات سادات بكر أم سيتم إجباره على الاستقالة؟

وما هو موقف الرئيس أردوغان من هذه الاتهامات وكيف سيتصرف؟

أعتقد أن الأيام القادمة هي التي ستجيب عن هذه التساؤلات

-يتبع-

#آيات_عرابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *