غارات جوية ( طائرات التحالف وطائرات اسرائيل) تستهدف مقرات لمجموعات إيرانية في شرق سوريا


يأتي هذا بعد يوم واحد فقط من القمة الثلاثية الافتراضية بين بوتين وروحاني وأردوغان وبعد تثبيت نظام المجرم بشار
هل يوجد حقا عداء بين اسرائيل وايران؟
ولماذا أصلا سكتت “اسرائيل” عن تواجد ايران في سوريا منذ البداية ان لم يكن وجودها يخدم إسرائيل؟
حقيقة الأمر أن العداء بين “إسرائيل” وايران هو عداء وهمي ليس له ما يبرره
أما لماذا تخدم إيران المصالح الاسرائيلية في سوريا طيلة السنوات الماضية؟
للإجابة عن هذا السؤال عليكم الرجوع الى دراسة استراتيجية إسرائيل في الثمانينات والتسعينات وملحقاتهما
وهذه ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة التي تضرب فيها اسرائيل مواقع ايرانية داخل سوريا وكل مرة لها أسباب مختلفة.
السبب المنطقي الوحيد ان هناك محاولات دائمة لمحاولة إقناع المغفلين بأن هناك حالة عداء بين ايران و”اسرائيل” وأن المنطقة على وشك حرب ايرانية اسرائيلية تأتيكم على أرض سوريا… وبالطبع هذه صورة مخطئة
الموضوع كله هو عمل إعادة ضبط للأولويات في المنطقة وإعادة تدوير للنفايات.

العداء بين “اسرائيل” وايران حالة إعلامية فقط وحتى (ان تطورت إلى حرب) فستكون حرب صغيرة لاعادة ضبط الصورة الاعلامية في المنطقة وهذه ثوابت يجب على أي شخص يريد ان يعلم ماذا يحدث في المنطقة معرفتها والإلمام بها حتى لا ينخدع بما يحدث

(المصدر عربي 21)

#آيات_عرابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *