قائد الانقلاب يتسلم رسالة خطية من أمير الكويت حول أزمة قطر.

 

استقبل قائد الانقلاب مساء أمس الاثنين الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية الكويت، وذلك بحضور وزيرخارجية الانقلاب سامح شكري، والشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الإعلام الكويتي بالوكالة.

وصرح السفير المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح سلّم قائد الانقلاب رسالة خطية من أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تتعلق بالجهود التي تقوم بها دولة الكويت في التعامل مع أزمة قطر.

ولأضاف إن وزير الخارجية الكويتي استعرض المساعي التي تبذلها بلاده في سبيل تعزيز وحدة الصف والتكاتف بين الدول العربية في مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه الأمة العربية، مؤكداً محورية دور مصر على صعيد العمل العربي المشترك باعتبارها دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالوطن العربي.

وأضاف أن قائد الانقلاب رحب بوزير الخارجية الكويتي، وطلب نقل تحياته لأمير دولة الكويت، معربا عن تقديره للجهود التي يقوم بها على الساحة العربية وحرصه على تعزيز التضامن والتوافق العربي، كما أشاد أيضا بالمواقف المُقدّرة للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إزاء مصر، والتي لن ينساها الشعب المصري.

 

التعليقات

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *