متى تدعو (عزة أحمد موسى الحناوي) لـ 30 يونيو 2013 ؟

 

عزة أحمد موسى طارق عبد الجابر الحناوي #آيات_عرابي

Posted by Ayat Oraby on Sunday, December 24, 2017

نبارك للأخت (عزة أحمد موسى الحناوي)

نبارك للأخت (طارق عبد الجابر أو عزة الحناوي) على سلامة رحلتها من مصر إلى تركيا

نبارك للأخت طارق عبد الجابر الحناوي على تمكنها من الخروج من مصر في الوقت الذي يُعتقل فيه الصحفيون وليس فقط مذيعو المحطات التليفزيونية

نبارك للأخت (طارق عبد الجابر جيمس بوند الحناوي) انها استطاعت الافلات من المخابرات وكل اجهزة الامن التي تخنق المصريين في العهد الناصري الجديد وانها تمكنت من خداعهم جميعاً (مش خداعنا احنا) والافلات إلى تركيا بالتحديد

نبارك للأخت طارق عبد الجابر الحناوي على اعادة تدوير الفضلات الاعلامية لقنوات الانقلاب في مرحلة ما قبل الانقلاب حيث تمكنت من مهاجمة الرئيس مرسي والاخوان المسلمين

نبارك للاخت (طارق عبد الجابر أحمد موسى الحناوي) على عدم امتلاكها الحد الأدنى من الثقافة السياسية أو حتى القراءة السريعة التي تمكنها من معرفة ان ضحايا ما اسمته بـ (مذبحة الاتحادية) كان اغلبهم من الاخوان المسلمين وان المستفيد (عقلاً) لابد ان يكونوا العسكر

نبارك لقناة الشرق لصاحبها مقاول الأنفار (أيمن (مش عاوزين مرسي) نور), على الوجه الانقلابي الجديد والتي كانت تتعامل مع الانقلاب على انه امر طبيعي حتى اوقفوها بعد سنة من الانقلاب

نبارك لقناة (صدى البلد القناة الأولى الشرق) وصاحبها مقاول الأنفار (ايمن عبده مشتاق نور) على حصولها رسمياً على ختم ماسبيرو

ونتوقع بهذه المعدلات التي ظهرت بها بالأمس ان تخرج الأخت طارق عبد الجابر الحناوي لتطالب بمحاكمة الرئيس مرسي ووصفه بالمعزول

(حين شاهدت جزءاً من كلامها توقعت أن تقول ” جماعة الاخوان الارهابية” كما يفعل المخبر أحمد موسى )

المشكلة الوحيدة والكبرى أمام قناة الشرق هي رد فعل الناس على كلام الأخت (أحمد موسى الحناوي)

فالجميع مقتتنعون ان عزة الحناوي (التي تجاوزت بقدرات خاصة غير عادية كل الرقابة في مصر ووصلت لتركيا في ظروف كهذه) هي وجه انقلابي مخابراتي جديد مثل طارق عبد الجابر الذي كان يعمل في قناة الشرق

المشكلة الثانية ان الاخت (طارق عبد الجابر جيمس بوند الحناوي) كشفت نفسها بالأمس بهجومها (الجاهل) على الرئيس مرسي واعادت الناس اكثر من 4 سنوات إلى الوراء إلى زمن ما قبل 30 سونيا 2013

(عفواً لا اقصد الاهانة, لكن هل بقي هناك جهلة يصدقون ما كان يقوله اعلام المخابرات قبل 30 سونيا ؟)

*ملحوظة : لو صدق الناس انها ليست لعبة مخابراتية وانها نجحت في الخروج من مصر, فنحن اذاً أمام حالة من الجهل السياسي الكامل وعقلية انقلابية مقلوبة الفطرة لا تستطيع التمييز بين الحق والباطل وشخصية جاهلة سياسياً لا تعرف حتى المعنى السياسي للانقلاب يعني كأنك تشاهد (احمد موسى) قبل أن يعمل كمخبر

*ملحوظة أخرى : عادة ما يكون المسؤولون عن فيلم مثل فيلم الأخت (طارق عبد الجابر أحمد موسى عزة الحناوي) وسفرها (الجيمس بوندي) من مصر مخابرات فيفي عبده وهي أفلام لا يصدقها الا الـ (حـ مـ يـ ر) والحمد لله انهم قلة

#آيات_عرابي

التعليقات

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *