حكومة الانقلاب تقضي على الثانوية تحت مسمى “النظام الجديد”

يسعى وزير التعليم في حكومة الانقلاب للقضاء على القليل الباقي من المنظومة التعليمية، وذلك بتعديل نظام الثانوية العامة الجديد والذي ولد فاشلا قبل ان يبدأ لأنه يهدم مجانية التعليم التي يتشدق بها الحكام.

كما يقتل النظام الجديد للثانوية الطالب ذهنيا ونفسيا ومعنويا فبدلا من تخفيف العبء على الطالب وولي آمره زادوا العبء بأن جعلوا درجات الثانوية العامة تراكمية.

ويعد النظام الجديد سيئ بسبب مضاعفة معاناة الطالب والأسر ثلاث مرات في ثلاث سنوات كما يضاعف هذا النظام الأعباء المالية على الشعب في ظل الارتفاع الجنوني للأسعار وغلاء المعيشة والفقر المدقع.

من جهته كشف طارق شوقى، وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، أن ملامح الثانوية العامة الجديدة، سيعتمد على نظام تراكمى مثل الجامعات.

وأضاف أنه سيكون متاحاً أمام الطالب أن يحصل على مجموع تراكمى فى الثانوية العامة بسنواتها الثلاثة، ولن يكون هناك شىء اسمه “علمى وأدبى”.

وأوضح أنه سيتم احتساب النجاح فى الثانوية على ما يتحصله الطالب فى الصف الأول والثانى والثالث، ليكون أمامه فرصة لتحسين مستواه إذا أخفق فى أى سنة، على أن تكون مدة صلاحية شهادة الثانوية العامة 5 سنوات، يستطيع الطالب خلالها أن يتقدم في أي وقت.

التعليقات

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *